أهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات نبض الجزائر
ان كنت عضو معنا فتفصل بالدخول
وان لم تكن عضو فيسعدنا ويشرفنا انظمامك الينا
ولا تنسى المنتدئ يتطلب تفعيل من طرف الادارة بعد 24 على الاكثر
ألف ألف ألف ألف مليون بليون ترليون مبروك على الشعب الجزائري على هذا الفوز والعاقبة لكأس افريقيا وكاس العالم يا رب ////// أخوكم أبو آمنة

    صدقا اراك .....................

    شاطر
    avatar
    السوفية
    عضو ذهبي

    عدد الرسائل : 517
    العمر : 28
    علم دولة :
    المهنة :
    الهواية :
     $uhx :
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 12/08/2008

    صدقا اراك .....................

    مُساهمة من طرف السوفية في 2009-06-29, 11:12


    صدقا أراك
    هنا وهناك ..............ذكراك
    في كل مكان .............أراك
    أراك ................
    في براءة طفلان صغيران
    في ضحكهما في الفناء يلعبان
    في أن يمر عليها كل يوم دون نسيان
    يمسك يدها في الطريق يسيران
    في كلامهما عندما بالمستقبل يحلمان
    وفي وفاءهما لسر من أسرار الخلان
    وفي شعورهما معا بالراحة والأمان
    أراك ........................
    أراك عندما في لحظة يكبران
    عندما تمر بهم بسرعة الأزمان
    حين تتفرق بهم السبل ويكبران
    عندما بعد سنين يلتقيان
    يسمع من عيناها ذكريات الصبيان
    ويرد بلمحة تحكي عما كان
    وتنتهي بابتسامة ويتفرق الصديقان
    أراك .....................
    في فرح أخي الصغير برؤية ابنة العائلة
    في تلعثمه عندما تأتي عني سائلة
    وفي اضطرابه عندما يلتقيها في الطريق سائرة
    في تهانيه لها في أعياد ومناسبات العائلة
    في دعائها له الله في الصلاة سائلة
    وعند غيابها في عيونه الخائفة الواجلة
    أراك..........................
    في خجل صديقتي عند رؤية ابن الجيران
    في بسمته البريئة عندما نمر يرانا
    في جلوسه ليلا أمام نافذتها سهران
    وفي مسامرته لأخيها في ليالي رمضان
    وفي شروده في الصف وهو حيران
    في التفاته عندما تدخل كحنان
    في عبوس وجهه إذا ما حيت الشبان
    أراك .....................
    في حب أخي الكبير لمن قطعت عنه الوصال
    في حزنه عندما تتركه دون سؤال
    في سيره يعقله لحظة ألاف الأميال
    وفي تقلبه بعدها وسهره الليال
    وفي زيارة ذكرى خطبتها كأطلال
    وفي أمانيه القديمة بزواجها الحلال
    وفي صمته حين تزف لغيره من الرجال
    أراك ..............................
    في كلمات خطيب أختي لها حين اللقاء
    في سرده عن حياته وحكايات الأصدقاء
    في صمتها وإنصاتها له بإصغاء
    في فرحها حين يمد هداياه بسخاء
    في حيرتها حين تكتب له عبارات بحياء
    وفي اعتذار منه يمحي الخلاف عند اللقاء
    أراك ........................
    حين يفخر أب ببناته البارات
    وحين تزف الأم ابنتها بالدعوات
    وحين توضع على العروس آخر اللمسات
    وحين يسمع العريس من أهله المباركات
    حين أطفئ شمعة عيدي بأمنيات
    حين اذكر ربي واثبت بالعبادات
    حين انجح في حياتي في حياتي وأدعو لك كل صلاة
    أراك......................
    حين اشتاق في غربتي للأهل والأصدقاء
    عندما أراقب الناس من حولي بايخاء
    وحين أرى الأطفال يلعبون بصفاء
    عندما اسهر ليلي بين شعري وكتب الأحياء
    وعندما تطرق الأمطار نافذتي بحياء
    وحين تطلق الشمس أشعتها بسخاء
    وحين تنتهي العاصفة بنسمة هواء
    أراك ..........................
    عند اختلاف في لحظة بين الزملاء
    وحين ينتهي شجار صديقاتي بالبكاء
    وحينما يعدن للاعتذار بعطاء
    عندما نجتمع معا بعد الامتحانات بهناء
    وعندما اكتب اسمك في أوراق بيضاء
    وعندما أدون بطاولتي حروفك الحسناء
    وحين أرى النجوم ترسم ملامحك في السماء
    أراك ...........................
    في كل حب صادق ولا سواه
    أدام الله حبي لك في الله

    avatar
    نور شمس الأصيل
    مراقبة عامة

    عدد الرسائل : 2020
    العمر : 28
    علم دولة :
    المزاج :
    المهنة :
    الهواية :
     $uhx :
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 15/07/2008

    رد: صدقا اراك .....................

    مُساهمة من طرف نور شمس الأصيل في 2009-07-23, 13:06

    شكرا على هذا الابداع عزيزتي السوفية
    دمتي متميزة



    _________________


    إلهي ،،
    إن لي أحبة فيك قد قصرت بحقهم وأنشغلت عن وصلهم اللهم فعطر أيامهم بالايمان وأنر قلوبهم بالقرآن وبارك لهم بالطاعة والإحسان والعفو والغفران
    وتقبل دعواتهم يامجيب..
    فلو كان للمرء أن يهدي كما يهوى..لأهديتهم الدنيا بما فيها إلا مواجعها..أمنيتي لهم من إله الكون منزلة..هي من جنان الخلد أرفعها و عاليها..لهم التحية و الأشواق مرسلة..لهم المعزة في أسمى معانيها

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-09-22, 11:47