أهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات نبض الجزائر
ان كنت عضو معنا فتفصل بالدخول
وان لم تكن عضو فيسعدنا ويشرفنا انظمامك الينا
ولا تنسى المنتدئ يتطلب تفعيل من طرف الادارة بعد 24 على الاكثر
ألف ألف ألف ألف مليون بليون ترليون مبروك على الشعب الجزائري على هذا الفوز والعاقبة لكأس افريقيا وكاس العالم يا رب ////// أخوكم أبو آمنة

    أجر ليلة القدر

    شاطر
    avatar
    نوال
    مشرفة نبض المجتمع والأسرة

    عدد الرسائل : 656
    العمر : 30
    علم دولة :
    المهنة :
     $uhx :
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 15/07/2008

    أجر ليلة القدر

    مُساهمة من طرف نوال في 2009-09-06, 16:57

    ليلة القدر: أرقام خيالية للأجر

    في هذه المقالة سوف نعيش مع تصور
    لحجم الثواب والأجر الذي يناله من يدرك ليلة القدر، وما هي أفضل طريقة
    لإدراك هذه الليلة المباركة التي أنزل الله فيها القرآن...




    خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ

    مَن منَّا لا يتمنى أن
    يدرك ليلة القدر ولو لمرة في عمره؟ ومن منا لا يتمنى أن يرى أنوار تلك
    الليلة العظيمة التي تعدل ألف شهر بل هي أفضل بكثير من ألف شهر؟


    يقول تعالى في محكم الذكر: (إِنَّا
    أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ
    الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ
    الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ *
    سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ) [سورة القدر]. لقد تأملت هذه السورة وبخاصة قوله تعالى (خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ)
    والفكرة الجديدة التي خطرت ببالي هي أنني تصوَّرت أن الأجر الذي سأناله
    فيما لو عملتُ أي عمل صالح في هذه الليلة الكريمة يساوي الأجر الذي سأناله
    على نفس العمل فيما لو بقيتُ أعمله طوال ألف شهر!


    ولكي نقرب الفكرة ونتصور معاً ضخامة هذا الأجر لحدود لا يكاد يصدقها عقل، نلجأ إلى لغة الأرقام. .



    فالله تعالى وضع لنا
    معادلة واضحة وهي أن هذه الليلة تساوي ألف شهر بل هي خير من ذلك. لنطرح
    السؤال على الشكل الآتي: في ألف شهر كم ليلة توجد؟


    إنه سؤال سهل ويسير فلو اعتبرنا أن الشهر ثلاثين ليلة فيكون لدينا في ألف شهر هنالك ثلاثين ألف ليلة، أي:

    ليلة القدر = 1000 شهر = 1000 شهر × 30 ليلة = 30000 ليلة (بل أكثر)

    وبالطبع نستخدم الأعداد
    التقريبية لأن أي عدد للأجر سنصادفه يجب أن نعلم بأن الأجر الحقيقي أكبر
    منه، لأن الله تعالى لم يقل (تعدل ألف شهر)، بل قال: (خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ) فأي عدد تتصوره هو أقل من الثواب الفعلي الذي ستجده يوم القيامة.


    قراءة حرف من القرآن تعدل القرآن كله!!!!

    والآن لنحسب معاً كم من
    الأجر يناله المؤمن في هذه الليلة إذا قرأ حرفاً واحداً من القرآن الكريم.
    فحسب المعادلة السابقة كل حسنة تفعلها في هذه الليلة تساوي ثلاثين ألف
    حسنة في غيرها من الليالي:


    حرف واحد = 30000 حرفأً (بل أكثر)

    أي أنك إذا قرأت حرفاً من القرآن في هذه الليلة فكأنما قرأت ثلاثين ألف حرف في غيرها من الأيام.

    وبما أن الله تعالى يقول: (مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا) [الأنعام: 161]، فهذا يعني كأنك قد قرأت ثلاث مئة ألف حرف؟

    30000 حسنة × 10 أمثال = 300000 حسنة (بل أكثر)

    وبما أن الله تعالى يقول (خيرٌ)
    فهذا يعني أن كل حرف تقرأه في هذه الليلة تنال بسببه أجراً أكبر من ثلاث
    مئة ألف حرف، وإذا علمنا أن عدد حروف القرآن هو أكثر من ثلاث مئة ألف حرف
    بقليل، فهذا يعني أنك قد قرأت القرآن كله!


    والآن ماذا يحدث إذا
    قرأت سورة (قل هو الله أحد) في هذه الليلة؟ إن هذه السورة مع البسملة التي
    في أولها تتألف من 66 حرفاً، فإذا ما قرأتها فكأنك قد قرأت القرآن 66
    مرة!وقد لا يصدق بعض القراء أن الله تعالى يعطي مثل هذا الأجر، ولكنني على
    ثقة بأن الله تعالى قال عن هذه الليلة (خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ) ليترك
    باب الأجر مفتوحاً أمام تصوراتنا، ويمكنني أن أطمئنك أخي القارئ وأختي
    القارئة، أن أي رقم تتصوره هو قليل أمام ما ستناله فعلاً من الأجر فيما لو
    أدركت هذه الليلة العظيمة وقدمت فيها شيئاً لله تعالى.


    كيف ندرك ليلة القدر؟

    من محبّة النبي الكريم
    لأمته وحرصه عليهم لم يحدد لهم هذه الليلة بدقة تامة، بل ترك باب الاجتهاد
    مفتوحاً ليجتهدوا في طلبها، ولا يهملوا بقية ليالي رمضان. ولكنها على
    الأغلب في العشر الأخير من هذا الشهر المبارك.


    وأستطيع أن أعطيك طريقة
    سهلة لكي لا تحرم نفسك من شيء من أجر هذه الليلة العظيمة. فعندما يأتي
    التاسع عشر من رمضان ابدأ في كل ليلة بقراءة شيء من القرآن، مهما كان
    قليلاً، ولكن لا تترك أي ليلة تمر دون أن تقرأ القرآن، حسب استطاعتك، وحتى
    لو قرأت سورة الفاتحة أو الإخلاص ولكن لا تترك ليلة تمر وتنسى هذه الليلة.


    كما ينبغي عليك أن تقرأ
    القرآن في هذه الليالي وأنت تنوي وتأمل وتطلب من الله تعالى أن يعطيك أجر
    ليلة القدر وسوف تنال الأجر، ولكن بشرط أن تتوجه بقلبك ومشاعرك وعواطفك
    إلى الله تعالى.


    ماذا عن الدعاء؟

    إن أي عمل تقوم به
    يُضاعف أكثر من ثلاثين ألف ضعف، فلو دعوت الله في هذه الليلة أن يرزقك
    فكأنما دعوت الله ثلاثين ألف مرة!!! ولو أنك عفوتَ عمَّن أساء إليك في هذه
    الليلة فكأنما عفوتَ ثلاثين ألف مرة (بل أكثر)! وكل ركعة تصليها في هذه
    الليلة فكأنك صليت أكثر من ثلاثين ألف ركعة! ...


    وعندما تتصدق بدرهم في
    هذه الليلة فكأنما تصدقت بثلاثين ألف درهم والحسنة بعشر أمثالها، أي كأنك
    تصدقت بثلاث مئة ألف درهم دفعة واحدة!! ولو أنك وصلتَ الرحم لدقائق
    معدودة، فذهبتَ لتطمئن على أمك أو أختك أو خالتك أو من خلال الهاتف
    اطمأننت على أحد منهم أو على أخ لك في الله.. فكأنما وصلت الرحم ثلاثين
    ألف مرة فتأمل!


    اللهم بلغنا ليلة القدر





















































    _________________
    [b]قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية
    avatar
    AMER83
    نائب مدير

    عدد الرسائل : 1651
    العمر : 34
    علم دولة :
    المزاج :
    المهنة :
    الهواية :
    احترام قوانين المنتدى :
     $uhx :
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 25/08/2008

    رد: أجر ليلة القدر

    مُساهمة من طرف AMER83 في 2009-09-08, 04:32

    جزاك الله خيرا أختي نوال

    دمت متميزة وبارك الله فيك

    ولاحرمنا واياك اجر ليلة القدر

    واجر من صامها وقامها ايمانا واحتسابا

    اللهم إنك عفوا تحب العفو فاعفو عــــــــــنااااا

    hghgh

    avatar
    نور شمس الأصيل
    مراقبة عامة

    عدد الرسائل : 2020
    العمر : 27
    علم دولة :
    المزاج :
    المهنة :
    الهواية :
     $uhx :
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 15/07/2008

    رد: أجر ليلة القدر

    مُساهمة من طرف نور شمس الأصيل في 2009-09-10, 01:28

    اللهم بلغنا ليلة القدر

    شكرا عزيزتي نوال على ما قدمتي الله يجعله في ميزان حسناتك



    _________________


    إلهي ،،
    إن لي أحبة فيك قد قصرت بحقهم وأنشغلت عن وصلهم اللهم فعطر أيامهم بالايمان وأنر قلوبهم بالقرآن وبارك لهم بالطاعة والإحسان والعفو والغفران
    وتقبل دعواتهم يامجيب..
    فلو كان للمرء أن يهدي كما يهوى..لأهديتهم الدنيا بما فيها إلا مواجعها..أمنيتي لهم من إله الكون منزلة..هي من جنان الخلد أرفعها و عاليها..لهم التحية و الأشواق مرسلة..لهم المعزة في أسمى معانيها

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-12-15, 07:40