أهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات نبض الجزائر
ان كنت عضو معنا فتفصل بالدخول
وان لم تكن عضو فيسعدنا ويشرفنا انظمامك الينا
ولا تنسى المنتدئ يتطلب تفعيل من طرف الادارة بعد 24 على الاكثر
ألف ألف ألف ألف مليون بليون ترليون مبروك على الشعب الجزائري على هذا الفوز والعاقبة لكأس افريقيا وكاس العالم يا رب ////// أخوكم أبو آمنة

    رسالة هداية

    شاطر
    avatar
    سامي سوف
    مراقب عام

    عدد الرسائل : 1144
    العمر : 41
     $uhx :
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 11/08/2008

    رسالة هداية

    مُساهمة من طرف سامي سوف في 2009-01-29, 19:57


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم لك الحمد حمدا كثيرا حتى ترضى

    ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد عند الرضا

    ولك الحمد بعد الرضا

    وأصلي وأسلم على من لا نبي بعده ومن بعثه الله رحمة للعالمين

    سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا

    اعزائي ...

    هل سألتم انفسكم يوما كيف أهدي إنسان إلى الإسلام ؟؟؟

    هل فكرتم بطريقة كيف تنشر دينك على العالم ؟؟؟؟؟؟؟

    هل تقدمت بخطوة ولو كانت صغيرة إلى هذا الطريق ؟؟؟؟

    أقدم إليكم هذه القصة المنقولة من أحد المنتديات لعلكم تجدون الإجابة

    بتوفيق من الله عز و جل ثم بهمتكم العالية !!

    يقول الدكتور زغلول النجار: أنه كان في أحد المؤتمرات يلقي كلمة عن الإسلام باللغة الإنجليزية..
    وبعد انتهائه جاءه أحد الأطباء جنسيته أمريكي..وسلّم عليه وشكره كثيرا على كلمته وطلب منه نسخة مطبوعة منها..
    فبادره الدكتور زغلول بسؤاله عن سبب اهتمامه بالإسلام..
    فكانت المفاجأة أن هذا الطبيب كان مسلما..
    فسأله الدكتور زغلول عن قصة إسلامه..
    فقال له: أنه كان هناك طبيب مصري جاء إلى المستشفى الجامعي في أمريكا..
    وفي إحدى المرات وجد على مكتبه كتيب صغير يتحدث عن الإسلام..
    فصار عنده فضول لكي يقرأ المزيد..فنزل واشترى كل الكتب التي تتحدث عن الإسلام وأخذ يقرأ منها حتى أنعم الله عليه بالهداية..

    فما كان من الدكتور زغلول بعد ذلك إلا أنه بحث عن هذا الطبيب المصري حتى وجده.. فسأله عن ذاك الطبيب الأمريكي..طبعا الطبيب المصري تفاجأ لأنه لا يعرف الطبيب الأمريكي ولم يعلم مصير الكتيب الذي وضعه..وأخبر الدكتور زغلول أنه كان يريد أن يدعو إلى الإسلام ولكنه كان يخشى من المحاولة خصوصا بعد أحداث 11 سبتمبر..فكان يحمل معه العديد من الكتيبات التي تُعرّف بالإسلام وكان يترك واحدا في كل مكان يمر فيه: السيارة, المطعم, الجامعة.......

    فسبحان الله مع الإخلاص هدى الله على يديه ما لا يعلمه سواه سبحانه وتعالى ....

    فكم منا كانت الفرصة قريبة منه في هداية إنسان ثم غير إتجاهه؟؟

    وكم منا إهتدى على يديه إنسان دون أن يدري من هو غير الله سبحانه وتعالى ؟؟

    وكم مرة حانت هداية إنسان على يديه وضيعها بسبب غضب أو سوء خلق أو موقف غريب عن الدين الإسلامي ؟؟

    فهيا شمروا عن ساعديكم وأبدأوا بنشر الدين والخلق الحسن بين الناس ...

    إبدأوا بكلمة طيبة صحيحة تنشرونها هنا وهناك !!!!!!

    فرب كلمة من رضوان الله لا تلقي لها بال تدخل بها الجنة!!!

    ورجاء خاص جدا حتى يقبل الله منكم العمل أنصحكم بالإخلاص في عملكم ...

    وكما تخفون ذنوبكم وتستغفرون الله منها!! كذلك أخفوا حسناتكم وأحمدوا الله عليها !!!

    وإليكم هذا الدعاء الذي أردده دائما ::

    اللهم أرزقني أعمالا صالحة .. ولوجهك خالصة .. ولا تجعل لأحد من خلقك فيها شيء ..

    فهو بإذن الله ثم عن تجربة أفادني ورزقني الله أعمالا صالحة أسأل الله فيها الإخلاص..

    أسأل الله العلي القدير أن يوفقنا أجمعين لما يحبه ويرضاه.....

    وأن يجعلنا من الهداة المهتدين الهادين وأن يَهدِي بِنا ....

    اللهم آمين




    _________________


    لأننا دائما نحب الخير للجميع
    فنحن دائما نتمنى لكم الخير كل الخير
    avatar
    HANI
    مشرف نبض الشريعة الاسلامية

    عدد الرسائل : 252
    العمر : 30
     $uhx :
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/07/2008

    رد: رسالة هداية

    مُساهمة من طرف HANI في 2009-02-06, 15:23

    اللهم اجعلنا سببا لمن اهتدى
    شكرا اخي
    avatar
    AMER83
    نائب مدير

    عدد الرسائل : 1651
    العمر : 34
    علم دولة :
    المزاج :
    المهنة :
    الهواية :
    احترام قوانين المنتدى :
     $uhx :
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 25/08/2008

    رد: رسالة هداية

    مُساهمة من طرف AMER83 في 2009-02-06, 16:20

    مشكووور أخي سامي


    جزاك الله خير الجزاء على موضوعك الطيب


    الله يسعدك سعادة الدارين ويبارك في عمرك وفي عملك


    ويسعدك سعادة الدارين وينور قلبك بالإيمان


    اللهم آمين

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-12-15, 07:38